الجمعة، 9 ذو القعدة 1432 هـ

لماذا الحزن على رحيل ستيف جوبز؟



استغرب البعض مقدار الحزن الكبير الذي الم بالمجتمع التقني العالمي والعربي بعد إعلان خبر رحيل الشريك المؤسس لشركة أبل ستيف جوبز. ربما يعتقد
 هؤلاء أن جوبز هو مجرد مخترع لجهاز او جهازين احبهم الناس وهو صاحب كريزما واسلوب تسويقي جذاب لا يستحق رحيله كل هذا الزخم. ما لا يدركه هؤلاء أن هذا الرجل هو أكثر بكثير من مجرد مبتكر للآيفون واللآيبود. في الخمسة وثلاثين سنة الماضية وهي عمر ستيف جوبز المهني, تضاعفت سرعة التقدم والتطور التقني لعدة اضعاف وجزأ كبير يعود في فضله لهذا الرجل.
لا اتحدث هنا عن 338 براءة اختراع المسجلة باسمه ولكني سأتحدث عن منتج واحد قدمه للسوق وغير به العالم وهو الماكنتوش. الماكنتوش هو اول جهاز حاسوب شخصي موجه للمستخدم العادي وهو اول جهاز وفر للمستخد واجهة الاستخدام الرسومية والتحكم بالفأرة. قبل عام 1984 كان الحاسوب عبارة شاشة سوداء يدار بسطر الأوامر لا تجده إلا في الشركات الكبرى و الجامعات ولا يصلح للاستخدامات العامة. فالماكنتوش هو بداية دخول الحاسوب إلى البيوت وهو بداية البرامج ذات الواجهات الرسومية وبالتالي هو بداية الويب والمواقع وله الفضل في قراءتك لهذا المقال.
ما اريد قوله هو ان كل منتج قدمه ستيف جوبز كان متقدمًا على عصره وكأنه قادم من كوكب آخر ابتداءً من الماكنتوش مرورًا بحكاية لعبة وانتهاءً عند الآيباد، فبالإضافة لحزننا لفقد رجل عظيم فإننا نحزن لفقد فكر وحضارة لولاها لكان اليوم اكثر شبها لما كان عليه العالم قبل عقدين من الزمن ولكانت حياتنا كحياة آبائنا وأجدادنا!

هناك 4 تعليقات:

ben ali يقول...

تصحيح لمعلوماتك يا أخ : الرسوم والصور كانت موجودة لكن لم تلق أي أهتمام فإنه لم يصبح عنصرا من العناصر الأساسية في الكمبيوتر إلا بعدما طرحت شركة "أبل" الكمبيوتر "ليزا" Lisa عام 1982 , ومن قام بإختراع الماوس ( الفارة الحاسوبية )هو الدكتور دوجلاس إنجيلبرت أو Douglas Engelbart عام 1969 ,, هذا وللعلم فقط !!

Ahmed Al-Sahaf يقول...

صحيح.. هذا الرجل غير الكثير في عالم التكنلوجيا...

Techi يقول...

اشكرك يابن علي على المعلومات الاضافية, فأنا لم ادعي انه اخترع الفأرة والواجهة وانما قلت قدمها للمستخدم!

غير معرف يقول...

لكل زمان دولة ورجال وانت قس على ذلك لو لم ياتي اديسون لعشنا في ظلام دامس ولو لا قرهام بل لما استطعنا من التواصل مع بعضنا البعض في اخر بقاع العالم وكاننا قريبين من بعضنا البعض ولو الخوارزمي وابن الهيثم والكثير الكثير وهم من اسس بعض ماسار عليه ستيف جوبز في براءة اختراعاته فهم النواة ولك الشكر يا احمد وناسف للعالم رحيل هذا الرجل